التدويـــن

..السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

دخول عالم التدوين بدا وكأنه صعباً أو أحترافياً في نظر البعض سابقاً, ولأننا لم نفهم محتواه لم نمارس متطلباته

القراءة هي أساس الكتابة .. فـ عندما كان يطلب منّا الكتابة في الصفوف الأولى ..لم يكن الا تقليد لرسم مجموعة من  الأحرف و الكلمات أمامنا كي نتقن فن الكتابة ومن ثم أتقان فن قراءة ما أنتجنا من الرسم وهو الكتابة

القراءة والكتابة معاً هما أساس التدوين, نقراء ثم نكتب ثم نقراء ثم نكتب وهكذا

فـ التدوين اليوم ليس الا أمراً سهلاً .. لأننا عندها نختار موضوعاً يروق لنا لـ نقرأ عنه ومن ثم نكتب عنه

لكن لماذا هذا الأختلاف بين نسبة التدوين الآن عن ماكان سابقاً .. ولماذا لا نحب كتابة البحوث كـ نوع آخر من التدوين ما دمنا نقرأ ثم نكتب؟

والسبب هو غياب الرغبة في الكتابة عن موضوع لم نختاره نحن بأنفسنا .. أو ربما بسبب ضيق الوقت الذي يعيق أطلاق العنان في الكتابة بالرغم من أتاحت الفرصة لي بالأختيار

……

المفيد:

١- قم بأختيار الموضوع الأكثر رواقاً لك

٢- أبحث عن عوامل مساعدة على دعم موضوعك لتكتب عنه .. كـ (قصة, موقف شخصي, حادثة تاريخية وكهذا)

٣- لا تقم بالكتابة تحت ضغوط أخرى, لأن كذلك يقفل حبل أفكارك ويزيد الأمر تعقيداً

..

بالنسبة لي 🙂 ..هذه بدايتي في التدوين للمرة الأولى بالرغم من ترددي .. الا أن طريقة كتابة المدونين يثير الرغبة لدي بخوض التجربة

أتمنى لهذه الرغبة بالنهوض والأرتسام لكل ما يحبه الله ويرضاه

دمتم بخير ^^

Advertisements